هواوي كفو مرتبطة شركة بيع التكنولوجيا لإيران: تقرير

وتظهر سجلات الشركات أن شركة مقرها هونج كونج حاولت بيع معدات هب إلى مشغل للهاتف المحمول الإيراني لديها علاقات أقوى مع هواوي مقرها الصين من الفكر الأول.

ذكرت وكالة رويترز للانباء ان شركة كاتي منغ – ابنة الرئيس التنفيذي للشركة – عملت في مجلس ادارة شركة سكايكوم تيك المحدودة لمدة 14 شهرا بين عامي 2008 و 2009، وكذلك رئيس الشركة المالية خلال عام 2007، وفقا لسجلات سكايكوم المودعة لدى منظمي هونغ كونغ.

كما ذكرت وكالة الانباء ان العلاقات العميقة بين الشركتين، بما فى ذلك تسمية “المشروع المشترك” على صفحات لينكيدين، وحمل بطاقات عمل هواوي، وكذلك امتلاك عناوين البريد الالكترونى لشركة هواوي.

ويبدو أن أحد شركاء هواوي كان يضع مقترحات لشراء الإيرانيين لشراء معدات هب، على الرغم من العقوبات الأمريكية التي تمنع تصدير معدات الحاسوب إلى إيران.

وأشارت رويترز إلى أنه في عام 2010، عرض مكتب سكايكوم في طهران لبيع ما لا يقل عن 1.3 مليون يورو (1.76 مليون دولار أمريكي) من معدات هب ذات العلامات التجارية لشركة الاتصالات المتنقلة الإيرانية، على الرغم من العقوبات التجارية الأمريكية المعمول بها.

وصرحت هواوي التى تحمل علامات وشعارات “سرية” تنتمى الى شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة، بانها لا توفرها سكايكوم ولا معداتها على الرغم من استدعاء سكيكوم احد شركائها المحليين الرئيسيين.

ووصفت هواوي العلاقة بين الشركة وشركة “سكاي كوم” بأنها “شراكة تجارية عادية”، لكنها لم تنكر أنها تبيع معدات الاتصالات إلى إيران، لأنها غير مشمولة بالحظر التجاري الأمريكي، على عكس هب.

وذكرت تقارير سابقة ان شركة “زد تي إي”، وهي منافسه لشركة “هواوي”، ذكرت سابقا أن السلطات الأمريكية تحقق في مزاعمها، وبيع التكنولوجيا إلى دولة الشرق الأوسط “المارقة”. تم شحن مكونات الأجهزة والبرمجيات من مايكروسوفت و هب و أوراكل و ديل و سيسكو و سيمانتيك إلى إيران من قبل زد تي إي، وفقا لوثيقة قائمة التعبئة 907 صفحة اكتشفتها رويترز العام الماضي.

في العام الماضي، تقرير من لجنة الاستخبارات في البيت الأمريكي، وزعم أن كلا من هواوي و ست له صلات مع الحكومة الصينية، وأن الشركة يمكن أن تشارك في التجسس. وتنكر الشركتان انهم يتجسسون للصينيين، لكن لجنة البيت حذرت الشركات الامريكية من عدم الشراء من الشركتين.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وسط مخاوف من التجسس الصيني؛ تمت إزالة معدات هواوي من مختبر نووي أمريكي؛ على مخاوف من الكشف عن أسرار الولايات المتحدة.

وقد يثير التقرير الجديد الذي يشير إلى وجود صلات مع إيران النقاش حول التعامل مع الشركات الصينية أو الشركات ذات السجلات الأقل من السمعة الطيبة.

ليس من غير المألوف بالنسبة للشركات الصينية أن تتعامل مع إيران، وقد تكون الدولتان متشابهتين سياسيا في عدد من الطرق، وفي معظمها يسيطران على الديمقراطيات الغربية. ولكن على مر السنين، أصبح نشر معدات الطرف الثالث من شركة أمريكية، والتي تخضع لحظر لمنع القوة العظمى من المساعدة عن غير قصد في المخططات الشائنة ذات الصلة بالأسلحة النووية، قد نشر على نحو متزايد.

$ 400 الهواتف الذكية الصينية؟ أبل وسامسونج تتغاضى قبالة منافسيه رخيصة، ورفع الأسعار على أي حال

سوق الساعات الذكية ينمو بفضل الدفع عبر الهاتف المتحرك، وانخفاض الأسعار

غالاكسي ملاحظة 7 استدعاء، القطبية M600، الشرف 8، سامسونج جير S3 (موبليكروندوب عرض # 380)

التنقل؛ 400 $ الهواتف الذكية الصينية؟ أبل وسامسونج تقف قبالة منافسيه رخيصة، ورفع الأسعار على أي حال، والهواتف الذكية؛ سوق سمارتواتش ينمو بفضل الدفع عبر الهاتف المتحرك، وانخفاض الأسعار؛ التنقل؛ ملاحظة غالاكسي 7 استدعاء، القطبية M600، الشرف 8، سامسونج جير S3 (موبليكروندوب المعرض # 380)؛ الغيمة. متصلة، عصر سحابة يحتاج شبكات أفضل

متصلة، عصر سحابة يحتاج شبكات أفضل

Refluso Acido